وقفات للعقل والروح

  • Version
  • Download 31
  • File Size 2 ميجا
  • File Count 1
  • Create Date
  • Last Updated


هذا الكتاب يتضمن قضايا عدة، تم شرح كل قضية في رسالة قصيرة منفصلة بشكل مبسط للغاية، يسهل وصول المضمون إلى كافة فئات المجتمع.
*من أهم القضايا التي تم التطرق إليها في رأيي -والتي يجب الاستفاضة في مناقشتها- هي:
١-ضرورة العمل على الذات، وبدء مشروع الإصلاح والتنمية على الصعيد الفردي قبل الإسقاط على الأصعدة الأكبر كالمجتمع والدولة..إلخ، ويكون ذلك بعدة نصائح وجيزة لكن مهمة قدمها الكاتب لنا مثل:
-السعي وراء هدف أعظم من تحقيق مصالحنا الشخصية وحسب، بل محاولة تحسين الواقع وترك بصمة نيرة تكون السراج لمن يسلك ذات الدرب بعدنا.
-ضرورة الاستماع لضمائرنا والعمل على اتساع رقعة الالتزام بكافة القواعد التي يضعها لنا من اجتناب الشبهات والمحرمات واتباع القوانين ولو في أصغر الأشياء.
-ضرورة تحديد الضوابط والمبادئ التي يجب أن يسير وفقها كل فرد منا نحو الصلاح، فبصلاح الأفراد ينصلح المجتمع والعكس صحيح.
-محاولة تجنب الشعور بالفراغ واستثمار أوقاتنا بأكبر قدر ممكن للاستفادة.

٢-التربية السليمة هي حجر الأساس لصلاح المجتمعات، وقد أشار الكاتب إلى ضوابط عدة يجب عدم إغفالها في تربية أطفالنا وتقويمهم، مثل:
-الاستماع له ولأسئلته أيا كانت، ومحاولة الإجابة عليه بأكبر قدر من المنطق القريب لتفكيره حسب سنه.
-إشاركه في بعض الأمور وتحميله بعض المسئوليات الصغيرة لتأهيله للمقدرة على الحسم واتخاذ القرارات.
-جعله يشعر بأن لديه شخصية مستقلة بذاته، وتعريفه على دينه والتاريخ الإسلامي وأصوله وأصحابه، وذلك عن طريق القراءة له أو تقديم القصص والمجلات المناسبة لذلك إليه ليطالعها بنفسه.
-عدم توبيخه بعنف وعدم فعل ذلك أمام أحد حتى لا نزرع به الخوف والجبن.
-التغاضي عن أخطائه ومعاقبته بلطف دون ضربه، يكفي فقط إشعاره بالذنب الذي يحمله للاعتذار.
-عدم المبالغة في دلاله حتى لا تضعف شخصيته وقدرته على مجابهة قسوة الحياة.
-وأيضا عدم المغالاة في القسوة والعنف حتى لا ينتهي الأمر به إلى الشذوذ والتمرد.
-وأهم نقطة هي أن نكون خير قدوة لهم فننتهي عم ننهيهم عنه، ونفعل الصواب أمامهم دوما، فالتربية السليمة بالفعل ولا تقتصر أبدا على محض القول.

٣-وجود روح الإبداع وتشجيع الأفراد على بدء مشاريعهم واتباع شغفهم في المجال الذي يؤدون فيه بالكفاءة الأكبر، فالإبداع والقدرة على اختلاق الأشياء هو الشيء الوحيد الذي يحرفنا عن
طريق التقليد الأعمى للغرب، لذا فعلينا أن نعمل على إنشاء الكثير من المؤسسات التي تستثمر في شبابنا كي يخرجوا أفضل ما بهم.

٤-الحرص على المطالعة المستمرة واقتراح بعض الجدوال المبسطة لتنظيم القراءة بشكل يومي، وعرض الفوائد الجلية التي نجنيها من ذلك، فالجهل لا ينتج عنه إلا كل قبيح.

٥-بعض الأمور الأخرى مثل الحث على حسن الخلق، الابتسام، صلة الأرحام، الإحسان إلى الوالدين، اليقين بالله، احترام الآخرين..إلخ.

ويمكن أن تكون الرسالة الأهم من خلال هذا الكتاب هي أن المسلم ككيان يمثل الإسلام أينما كان..، بمعنى أن شخص الإنسان المسلم إن كان صالحا ملتزما بتعاليم الله وقوانين المجتمع، مستمعا لضميره ولو في أصغر الأشياء، يرنو لصلاح نفسه وصلاح المجتمع، فهذا كله يصب في تحسين صورة الإسلام، وما أعظم من فعل ذلك.

50 رساله ،، جاءت بسيطه في اسلوبها
عميقه في معانيها ،،متنوعه وسلسه،، صاغها باساليب جميله بين حوار واسالة للتفكر ونقاط للتنفيذ
مدللا بالقران ،، الاحاديث ،، والابيات الشعرية
شملت العديد من المواضيع المثرية
ربما تكون قد تعرف الكثير منها ولكن لا تطبقها
او لا تتحمس لها ،، ولكنه هنا جاء ليبث روح الحماس فينا
لننهض بانفسنا اولا ومن ثم بمجتمعاتنا كما ذكر هنا

~ "" في روح وعقل كل واحد منا شرارة صغيرة ربما تصبح من خلال النفخ فيها
نارا عظيمة تضيئ عقول وقلوب الملايين ،، فهل من مجرب "" ؟؟

وكالعادة جذبتني تلك الرساله التي تتحدث عن القراءة بفوائدها بقوله " نصف ساعة تكفي "
ان قراءة نصف ساعة يوميا ليست بالشي القليل حيث انها تمكن الانسان من ان يقرا 50 كتابا متوسطها في السنه~
‎‫
خمسون رسالة ولكنها تحمل اكثر من ذلك


Download

0

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى