البحر الرائق في الزهد والرقائق

أحمد فريد

كتاب رائع ومحقق ومختصر من كتب التزكية والزهد ، يقدم مادة الرقائق تقديمًا سهلًا ومبسطًا ومنقىً من الضعيف والشاذ من الروايات. ولا غنىً عنه هذه الأيام، حيث طغيان المادة والحركة المتسارعة ولغة الأرقام على حياتنا. إنها فرصة لالتقاط أنفاسك!
يتحدث الكتاب عن مفاهيم وأساسيات، مثل الإخلاص ومتابعة السنة، وستندهش حين تعلم شروط الإخلاص وقبول العمل ومدى المجاهدة التي نحتاجها لتنقية عملنا من الرياء وحظوظ النفس، ثم فضل العلم وآدابه وصفات العالم، ومن ثم يضع يده على أمراض القلوب وعلاجها وعلامات صحة القلب ومداخل الشيطان والخلاص منها. ثم يتطرق إلى آفات اللسان وامراضها من الغيبة والنميمة والكذب ثم امراض البصر وآفات الفضول من الطعام والمخالطة والنوم والإسراف في المباحات.

تعليقات مختصرة حول الكتاب:
1. الجهد المبذول فيه شيء يحمد عليه الكاتب فهو تجميع من بعض كتب ابن القيم + الإحياء + جامع العلوم والحكم.
2. تقسيمة الكتاب رائعة فقد جمع أبوابًا مختلفة فى كتاب واحد ومن أهمها: باب آداب الطلب والعبادات القلبية
3.الكتاب به نفس طريقة السلف فى التأليف ، فهو مقارب للغزالي فى الإحياء.
4. الكتاب يقتصر على الصحيح من الآثار وهذا من أهم مميزات الكتاب، إذ أن معظم الكتب التى ألفت فى مجال الزهد نادراً ما تخلو من الضعيف والموضوع.

بالنسبة لأسلوب الكتاب فهو مبسط وممتع، يشحذ الهمم بطريقة سلسة، وهو بحق بحرٌ رائق لمن يريد أن يرقق قلبه ويتعلم ماذا يفعل لإصلاحه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى